حفتر يوجه رسالة لتركيا وقواتها وميليشياتها: ليبيا ستكون قبورا للمرتزقة

كتب : أحمد العربي

وجه قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، رسالة حادة للقوات التركية وميليشياتها التي تحتل ليبيا وتنشر الإرهاب على أراضيها.

وأكد حفتر أن طرد القوات التركية هدف أساسي، وسنجعل الأرض تحت أقدامهم جهنم وسندفنهم في ترابها، ولن نرضى بالاستعمار، مشيرا إلى أن الليبيين يخوضون حاليا معركة قد تكون الأخيرة.

وقال قائد الجيش الليبي خلال كلمة للجنود والضباط أثناء تفقده كتيبة طارق بن زياد التابعة، السبت:" سوف نلقنهم درسا في الوطنية والدفاع عن الوطن، في إشارة للمليشيات والمرتزقة الذين دفعت بهم تركيا، وليبيا سوف تكون جنهم تحت أقدامهم".

وأضاف مخاطبا الجنود :" أنتم أيها الأبطال نهنئكم بما قمتم به، وأنا أراكم جبالا أمامي، وهذا ما يجعل شعبكم يدعمكم لأنه هو الذي يدفعكم للدفاع عن الوطن".

وتابع:" أنتم تختلفون عن المليشيات التي تتلقى الدعم التركي وينفذون أجندات خارجية مقابل دراهم معدودة، فهذه المليشيات تذبح وتقتل وتشرد الناس مقابل دراهم معدودة.

وعن المرتزقة قال المشير حفتر: إن" السوريين شعب شقيق، وبلد عزيز ليس له علاقة بهذه المليشيات المسترزقة التي تتلقى الأموال من المعتوه التركي الذي يعتقد أنه باستطاعته، إعادة أمجاده في ليبيا من جديد، مستدركا "لكننا سوف نقضي عليهم ونجعل قبورهم بالمئات على أرض ليبيا الطاهرة".

وأشار المشير حفتر إلى أن الجيش الليبي لديه من القادة المميزين والجديرين ويرى فيهم كل الأمل، والنصر من أجل الوطن، والخبرة بما يكفي للقضاء على هذه المجموعات.

وأردف أن إيمان الجنود بالوطن يمنحهم لقدرة على استكمال المشوار الذي يتطلع إليه كل الليبيين، وسوف يثبتون للعالم أن ليبيا ليست سهلة بل عصية على كل من حاول الاعتداء عليها، وفي تاريخ الآباء والأجداد خير دليل.

وتواصل تركيا دعمها لحكومة الوفاق غير الشرعية بالسلاح والمرتزقة لمواجهة الجيش الليبي الرامي لتحرير ليبيا من الإرهابيين والمليشيات والمرتزقة، وإعادة الأمن والاستقرار.

مصر درع وسيف عاصفة الحزم اليمن محور الشر العراق سوريا